الاثنين، 12 يناير، 2015

أسئلة مراجعة سورة آل عمران (2)



السؤال الثّاني:
اختاري الإجابة الصّحيحة من بين الأقواس مع ذكر آية بعدها :

1- (.......... منّ الله على المؤمنين .......... ) { و لقد – لقد}

2- ( إنّما ذلكم الشّيطان ....... إن كنتم....... ) {صادقين – مؤمنين }

3- (........... لنفسٍ أن تموت .................) {و ما كان – ما كان}

4- ( ... ما في السموات و ما في الأرض...) {لله – و لله }

5- ( ......... تعالوا إلى كلمة سوآء بيننا ....) {يا أهل الكتاب – قل يا أهل الكتاب }

6- ( يا أيّها الّذين ءامنوا لا تتّخذوا بطانةً من دونكم ... قد بينّا لكم الآيات .....) {لعلّكم تعقلون - لعلّكم تهتدون- إن كنت تعقلون}

7- ( الّذين قالوا إنّ الله عهد إلينا .... إن كنتم .....) {مؤمنين – صادقين – تعلمون }

8- ( و لا يحسبنّ الّذين كفروا أنّما نملي لهم خير ... و لهم عذاب ...... ) { أليم – عظيم – مهين }

9- ( هم درجاتٌ عند الله و الله .......... ) {بصير بما يعملون – بما يعملون بصير – بصير بما تعملون}

10- ( و إن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله ...... أولئك لهم أجرهم عند ربّهم ....... ) {إنّ الله سريع الحساب – و الله سريع الحساب



إجابة السؤال الثاني

منّ الله على المؤمنين ......... } (و لقد – لقد ) 1 – {
لَقَدْ مَنَّ ٱللَّهُ عَلَى ٱلْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْ أَنفُسِهِمْ يَتْلُوا عَلَيْهِمْ ءَايَـٰتِهِۦ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ وَٱلْحِكْمَةَ وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِى ضَلَـٰلٍ مُّبِينٍ ﴿164﴾


2 – { إنّما ذلكم الشّيطان ....... إن كنتم....... } (صادقين – مؤمنين )
إِنَّمَا ذَ‌ٰلِكُمُ ٱلشَّيْطَـٰنُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَآءَهُۥ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ ﴿175﴾

3 – { لنفسٍ أن تموت ...............} (وما كان – ما كان )
وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ ٱللَّهِ كِتَـٰبًا مُّؤَجَّلًا  وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ ٱلدُّنْيَا نُؤْتِهِۦ مِنْهَا وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ ٱلآخِرَةِ نُؤْتِهِۦ مِنْهَا  وَسَنَجْزِى ٱلشَّـٰكِرِينَ ﴿145﴾


4 – { ما في السموات و ما في الأرض.. } (لله – و لله )
ذكرت فى موضعين
الموضع الأول : وَلِلَّهِ مَا فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَمَا فِى ٱلْأَرْضِ  وَإِلَى ٱللَّهِ تُرْجَعُ ٱلْأُمُورُ ﴿109﴾
الموضع الثانى : وَلِلَّهِ مَا فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ وَمَا فِى ٱلْأَرْضِ  يَغْفِرُ لِمَن يَشَآءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَآءُ  وَٱللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ﴿129﴾


5 – { تعالوا إلى كلمة سوآء بيننا ... } (يا أهل الكتاب – قل يا أهل الكتاب )
قُلْ يَـٰٓأَهْلَ ٱلْكِتَـٰبِ تَعَالَوْا إِلَىٰ كَلِمَةٍ سَوَآءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا ٱللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِۦ شَيْـًٔا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِّن دُونِ ٱللَّهِ  فَإِن تَوَلَّوْا فَقُولُوا ٱشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ﴿64﴾


6 – { يا أيّها الّذين ءامنوا لا تتّخذوا بطانةً من دونكم ... قد بينّا لكم الآيات } (لعلّكم تعقلون - لعلّكم تهتدون- إن كنتم تعقلون )
يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا لَا تَتَّخِذُوا بِطَانَةً مِّن دُونِكُمْ لَا يَأْلُونَكُمْ خَبَالًا وَدُّوا مَا عَنِتُّمْ قَدْ بَدَتِ ٱلْبَغْضَآءُ مِنْ أَفْوَ‌ٰهِهِمْ وَمَا تُخْفِى صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ  قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ ٱلآيَـٰتِ  إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ ﴿118﴾


7 – { الّذين قالوا إنّ الله عهد إلينا .... إن كنتم ... } (مؤمنين – صادقين – تعلمون )
ٱلَّذِينَ قَالُوٓا إِنَّ ٱللَّهَ عَهِدَ إِلَيْنَآ أَلَّا نُؤْمِنَ لِرَسُولٍ حَتَّىٰ يَأْتِيَنَا بِقُرْبَانٍ تَأْكُلُهُ ٱلنَّارُ  قُلْ قَدْ جَآءَكُمْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِى بِٱلْبَيِّنَـٰتِ وَبِٱلَّذِى قُلْتُمْ فَلِمَ قَتَلْتُمُوهُمْ إِن كُنتُمْ صَـٰدِقِينَ ﴿183﴾


8 – { و لا يحسبنّ الّذين كفروا أنّما نملي لهم خير ... و لهم عذاب .... } ( أليم – عظيم – مهين )
وَلَا يَحْسَبَنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُوٓا أَنَّمَا نُمْلِى لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ  إِنَّمَا نُمْلِى لَهُمْ لِيَزْدَادُوٓا إِثْمًا  وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ ﴿178﴾


9 – { هم درجاتٌ عند الله و الله ........ } (بصير بما يعملون – بما يعملون بصير – بصير بما تعملون )
هُمْ دَرَجَـٰتٌ عِندَ ٱللَّهِ  وَٱللَّهُ بَصِيرٌۢ بِمَا يَعْمَلُونَ ﴿163﴾


10- { و إن من أهل الكتاب لمن يؤمن بالله ...... أولئك لهم أجرهم عند ربّهم ....... } (إنّ الله سريع الحساب – و الله سريع الحساب )
وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَـٰبِ لَمَن يُؤْمِنُ بِٱللَّهِ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَآ أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَـٰشِعِينَ لِلَّهِ لَا يَشْتَرُونَ بِـَٔايَـٰتِ ٱللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا  أُو۟لَـٰٓئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ  إِنَّ ٱللَّهَ سَرِيعُ ٱلْحِسَابِ ﴿199﴾